مقابلة الأطفال الذين يعانون من الألم


مقابلة طفلك يجب أن تتكيّف طبقاً للعمر والتطوّر. فالأطفال الصغار بحاجة أكثر الى بيئة آمنة والى دعم من الوالدين مقارنة بالمراهقين الذين يحتاجون بشكل أكبر الى الخصوصية والسيطرة. وهذا لايعني أن دور الوالدين ليس مهماً.

بعض النقاط الرئيسية المهمة التي تخصّ الأطفال الذين يعانون من الألم:

● الخوف مسألة طبيعية في مختلف الأعمار. حاول معرفة اذا كان طفلك خائفاً وماهو سبب خوفه.

● إمنح الطفل وقتاً كافياً للمعلومات قبل مثلاً اجراء العلاج الطبيعي أو أخذ عينة من الدم للتحليل.

● كن صادقاً. لاتقل أن الأمر لن يسببّ الألم اذا كان هناك أدنى احتمال لأن يكون الأمر الذي سيُجرى للطفل غير مريحاً له.

//Search

twitter icon

Astrid Lindgren Children´s Hospital | Karolinska University Hospital 171 76 Stockholm


© Karolinska University Hospital

mail
Logotype